أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

مسئول دبلوماسي مصري يصف دول أفريقيا بالكلاب و العبيد في الأمم المتحدة

طالبت دولة كينيا مصر بتقديم اعتذار رسمي عن إهانة الأفارقة، مؤكدة فى خطاب تسلمته القاهرة أن ممثلى مصر أهانوا دول أفريقيا ووصفوها بالكلاب والعبيد خلال اجتماع الجمعية الثانية للأمم المتحدة للبيئة بدولة كينيا.

وظهرت بوادر أزمة دبلوماسية جديدة بين مصر وأفريقيا بعدما تقدمت الدبلوماسية الكينية ايفون خاماتى بمذكرة إلى رئيس البعثات الدبلوماسية الأفريقية بشأن ما وصفته بسوء سلوك من رئيس الوفد المصرى خلال الجلسة الثانية لاجتماع جمعية البيئة بالامم المتحدة.

وذكرت خاماتى أنه أثناء النقاش مع الوفد المصري، قام رئيس الوفد والرئيس الحالى لمؤتمر وزراء البيئة بوصف دول صحراء أفريقيا، وهو مصطلح يطلق على باقى دول أفريقيا غير الواقعة فى الشمال باستثناء السودان، بالكلاب والعبيد.
مسئول دبلوماسي مصري يصف دول أفريقيا بالكلاب و العبيد في الأمم المتحدة

وأكدت خاماتى أن الاتحاد الأفريقى قام على المساواة وعدم التفرقة بأى صورة وأن ما قام به رئيس الوفد المصرى لا يوجد له مكان بالاتحاد الأفريقى وقد يؤثر على فرص أفريقيا فى استضافة برنامج الأمم المتحدة للبيئة كما أنه يعكس نقص إخلاص مصر للقارة السمراء، وأضافت أن أفريقيا فقدت الثقة فى قيادتها ولا تشعر أن لديها الدافع الأخلاقى لتمثيل أفريقيا فى أى مفاوضات.

وقامت خاماتى بعرض طلباتها وهى اعتذار رسمى من أعلى مستوى فى مصر عما بدر من ممثلها، وعدم حصول مصر على أى دور قيادى أو تمثيل أفريقيا فى أى مفاوضات، بالإضافة إلى الاستقالة من رئاسة مؤتمر وزراء البيئة، كذلك رفع الأمر إلى لجنة الممثلين الدائمين وعرضه على مؤتمر رؤساء الاتحاد الأفريقى فى يوليو المقبل.

صور وثائق الشكوى التي قدمتها كينيا ضد مصر 


 واختتمت مذكرتها قائلة إنها تشعر أن التصرفات العنصرية المتحضرة لا يوجد لها مكان فى رؤية أفريقيا 2063 التى أعدها قادة الاتحاد الأفريقي

من جانبه أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة المصرى، ورئيس وزراء البيئة الأفارقة، اليوم الثلاثاء، أن وزارة الخارجية تجهز ردًا رسميًا على الخطاب الذى أرسلته دولة كينيا لمصر والذى طالب فيه القاهرة بالاعتذار الرسمى عن إهانة الأفارقة، حيث أكد الخطاب أن ممثلى مصر أهانوا دول إفريقيا ووصفوها بالكلاب والعبيد خلال اجتماع الجمعية الثانية للأمم المتحدة للبيئة بدولة كينيا.

وأضاف الوزير فى تصريحات صحفية أن دولة كينيا أكدت مرة أن الوزير المصرى هو من تلفظ بهذه الألفاظ ومرة أن مستشاريه هم من تلفظوا بها، مؤكدا أنه لم يحضر الاجتماعات من الأساس وأن من حضروا هم سفير مصر بدولة كينيا، بالإضافة إلى اثنين من مستشارى الوزارة وهما الدكتور حسين أباظة والدكتور مصطفى فودة، مشددا على أنهما لم يتلفظا بأى ألفاظ خارجة.

وقال خالد فهمى إن أقوال كينيا متضاربة حيث قالت "إن من سب إفريقيا هو الوزير مرة ومرة أخرى هم مستشاروه"، متابعًا: "لا يمكن لأى عضو مصرى أن يتلفظ بأى من تلك الألفاظ".

ليست هناك تعليقات: