ناشيونال انترست: أمريكا لاتزال تحتاج إلى المملكة العربية السعودية

قالت صحيفة ناشيونال إنتيريست الأمريكية في مقال تحليلي للكاتب فرانك ويزنر، إنه رغم كل ما يقال عن تراجع العلاقة بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، لكن ما تزال هناك شراكات مهمة ودائمة ترتكز على الأمن المتبادل والمصالح الاقتصادية والجيوستراتيجية، وإن أمريكا لا تزال بحاجة إلى السعودية.

و أشار الكاتب إلى أنه "بالرغم من كل أصابع الاتهام التي تشير إلى تورط السعودية في هجمات 11 سبتمبر/أيلول، التي كانت من أهم الأحداث الخطيرة وغير المتوقعة، ورغم كون حماية المصالح والأمن القومي الأمريكي أكثر أهمية من شبكة العلاقات الاستراتيجية مع شركاء موثوق بهم، لكن هناك مساع كثيرة لبيان وجهات نظر صناع السياسة في الولايات المتحدة لشركائهم في المنطقة؛ بغية تأمين المصالح الأمريكية".
السعودية-و-أمريكا

و ممّا يرفع من شأن المملكة العربية السعودية وأهميتها بالنسبة للأمريكيين، وفقاً للكاتب، "كونها المصدر الرئيسي لوقود اقتصادات الشركاء التجاريين الرئيسيين للولايات المتحدة في شرقي وجنوبي آسيا، كما أنها تمثل شريكاً أساسياً في جهود مكافحة الإرهاب العالمي".
وتابع ويزنر: "في أكثر من مناسبة مكنتنا الاستخبارات السعودية من إحباط هجمات إرهابية، تهدف إلى قتل مواطنين أمريكيين بأعداد كبيرة؛ إذ إن لديها نفوذاً هائلاً في جميع أنحاء العالم الإسلامي، ويمكن أن تساعد في تحديد نتيجة الصراعات في أماكن مثل سوريا والعراق، وضمان أن الدول الرئيسية مثل مصر لا تزال مستقرة".

ويرى الكاتب أن "المحافظة على العلاقة مع المملكة العربية السعودية ستوفر للولايات المتحدة فرصة لن تحصل عليها، ولن يكون لأمريكا التأثير ذاته في حالة وجود خلافات".

ويعزو فرانك ويزنر تلك الانتقادات التي تستهدف السعودية إلى "أن العديد من الأمريكيين يعتقدون أن المملكة عبارة عن مجتمع شديد التدين، ويقاوم الانفتاح على العالم الحديث، وفقاً للصور النمطية التي تأتيهم من هناك".

لكنه يرى أن "الحقيقة الكبرى هي أن المملكة العربية السعودية تسير في طريق الحداثة، وأنه ليس لديها خيار آخر، وقيادتها يعرفون أن هذه هي القضية، وفي الوقت نفسه، أطلقت خطة الإصلاح الاقتصادي أو ما يسمى بـ"التحول الوطني"، التي في حال نجاحها ستتم إعادة هيكلة الاقتصاد المعتمد على النفط، وبدء عهد جديد من التغيير الاجتماعي والسياسي غير المسبوق في تاريخ المملكة".

 
Disqus Comments
© copyright 2017 أخبار الخليج جميع حقوق الطبع والتعديل محفوظة ل: موقع المحمول المحمول