أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

لعبة فيدجت سبينر Fidget Spinner قصتها, وكل المعلومات عنها بالتفصيل

كتب: مصطفى يسري ... بكل تأكيد قد سمعت ذلك الصوت المُميز لاحتكاك المعدن ببعضه البعض بسرعةٍ عالية حينما كنت تسير في أحد الحدائق أو المُنتزهات، ولا شك أنّه قد مر عليك من الأشخاص ممن قد أطلقت شخصيًا عليهم لقب الأشخاص ذوي الوضعية V، والذين يسيرون دائمًا بشكلٍ مستقيم بينما يمدون أيديهم ويُمسكون بذلك الشيء الذي لا يكف عن الدوران، ويُزيدون من سرعة دورانه بالإصبع الآخر، كما وقد مر عليك أحد المُمسكين بهذا الجهاز الذي لا يتوقف أبدًا عن الدوران حول نفسه، وهو مُركزٌ في حركة هذا الجهاز العجيب. نتحدث هنا سيدي القارئ عن الظاهرة الأحدث من ظواهر عالم الإنسان الذي لا يكُف عن إطلاق ما يتعجب منه بنو الإنسان ذاته، ظاهرة Fidget Spinner.

دعونا ندور كما تدور هذه اللعبة حول كافة ما يُحيط بها، لنتعرف على القصة الكاملة ورائها، ونُجيب على جميع الأسئلة التي قد تخطر على بالكم ناحيتها.

ماهية Fidget Spinner

لعبة Fidget Spinner هي عبارة عن جهاز يتكون من ثلاثة محاور أساسية مع موضِع للإصبع ليُمكن اللاعب من تدوير الجهاز من خلاله حول محوره، وقد أصبحت اللعبة مُتوفرة الآن بالعديد من الأشكال والتصميمات والألوان، بالإضافة لتنوعها فيما بين أن تكون مصنوعة من البلاستيك أو المعدن، إلّا أنّ الشكل الأكثر شيوعًا هو ذلك الذي يمتلك ثلاثة أجنحة، إلّا أنّ الإبداع مُستمر فيها فقد أصبحت الشركات تستغل الأمر فمنها من قد قام بعمل Fidget Spinner على هيئة شعار الرجل الوطواط، أو عبارة عن قوس قزح وغيرها من الأشكال المُتعددة.

تعتمد آلية عمل اللعبة على الدوران المُستمر بين إصبعين، فكل ما تُريده أو أن تُعطيها تسارع بسيط وستقوم هي بباقي العمل.

ومن الأنواع المُتوفرة أيضًا هي تلك التي تُشع إضاءة بينما تدور، وهي لا تحمل صوتًا سوى في بعض الأحيان والأنواع يكون صوت احتكاك ما أسميه التروس، وهو صوت خفيف يظهر فقط عندما تُركز فيه.

أمّا عن غرض اللعبة فهي كما يقول صُنّاعها ومُستخدموها تقوم بتهدئة الأعصاب، ومُفيدة لأصحاب الأمراض النفسية والعصبية مثل ADHD و ADD، كما أنّ هناك ممن قد اشتروها من موقع Amazon قد قاموا بكتابة رأيهم بأنّها تُفيد في التوقف عن قضم أظافر الأصابع.

تُباع لعبة Fidget Spinner في جميع أنحاء العالم حاليًا، فأينما تذهب ستجد من يبيعها سواءً على شبكة الإنترنت والمواقع الكُبرى مثل Amazon و eBay، أو في الشوارع والمحلات وتختلف أسعارها بين الدول والمحلات، وتعتمد أيضًا على مادة الصُنع والشكل والشركة المُصنعة، نعم هناك الكثير من الشركات التي تُصنِّع اللعبة وهو ما سنعرف سببه في الأسطر القادمة.

تتراوح أسعار Fidget Spinner بدءًا من دولارٍ واحد وتصل حتى ألف دولار، فمن المُرفهين من يُحبون أن يقتنوها مطليةً بالذهب أو مصنوعةً بالكامل من الذهب أيضًا.


القصة وراء Fidget Spinner

كاثرين هيتنجر – Catherine Hettinger، مواطنة أمريكية بسيطة، حاولت إسعاد طفلتها من خلال صنع لعبة مُسلية لها من أجل إلهائها، فكانت الفكرة هي تلك اللعبة ذات الثلاثة محاور والتي تدور باستمرار، وكان هذا في عام 1993، إلّا أنّه وحتى هذا العام تقريبًا أي أكثر من عقدين، لم يكن أحد ليسمع بتلك اللعبة.

أخبرت كاثرين صحيفة الجارديان أنّ أصل هذه اللعبة جاء عندما عانت من الوهن العضلي الحاد، والذي سبب لها ضعف في العظام مما تسبب في عدم قدرتها على اللعب مع ابنتها، فكانت تُحاول إلقاء الأشياء معها مثل الصحف وغيرها في مُحاولة لإسعادها، إلّا أن هذا لم يكن كافيًا.

في الثامن والعشرين من مايو من عام 1993، قامت كاثرين بتقديم براءة اختراع لجهاز من قطعة واحدة مصنوع من البلاستيك مع مكان لوضع الإصبع لتتمكن من تدوير الجهاز من خلاله حول محوره، وبعد ذلك بدأت في مُحاولة توزيع فكرتها على شركات صنع الألعاب، وكان الرد الأول بالرفض من شركة Hasbro بعد اختبارها للسوق، وقد ذكرت كاثرين عن هذه المُقابلة أنّها كانت تقوم باستخدام اللعبة أثناء ذهابها إلى رئيس الشركة، وهو ما كان كفيلًا بتهدئتها حسب قولها وكان إشارة جيدة لكون الفكرة ناجحة. أمّا الجزء الأكثر سخرية في الأمر، هو أن شركة Hasbro وبعد أكثر من 20 عامًا، أصبحت من أكبر صُنّاع لعبة Fidget Spinner على مُستوى العالم.

حتى جاء عام 2005، حيث لم تقم كاثرين بدفع المبلغ المُستحق لتجديد براءة الاختراع والذي قُدِّر ب 400 دولار، مما جعلها تترك الاختراع بدون حقوق.

ظلت الأمور هادئة وعادية في حياة لعبة Fidget Spinner، لا يُعطيها أحد ذاك القدر الكبير من الاهتمام، حتى جاء ديسمبر من العام الماضي. عندما قام James Plafke الكاتب بموقع Forbes بنشر مقالة تصف لعبة Fidget Spinner بكونها ”Must-Have Office toy for 2017”، وفي مارس من العام الحالي قامت العديد من المواقع مثل YouTube و Reddit بنشر مقاطع فيديو لمُراجعة وتجربة لعبة Fidget Spinner والقيام بالخدع من خلالها، ومنذ ذلك الوقت بدأت اللعبة في الانتشار أكثر وأكثر حتى وصلت إلى أقصى مراحل انتشارها -حسب محرك البحث Google- في نهاية مايو الماضي كما تُوضِّح الصورة.

أسباب انتشار لعبة فيدجت سبينر

لا يعلم أحد حتى هذه اللحظة سبب انتشار هذه اللعبة بهذا الشكل غير المألوف، فبغض النظر عن مقالة موقع Forbes أو مقاطع الفيديو الأخرى، ليس كل شيء يتم التعامل معه بهذه الطريقة أو إطلاق لقب “ Must-Have “عليه تحدث عليه كل هذه الضجة ويُصبح بين ليلةٍ وضُحاها لعبة العام بالفعل، إلّا أنّنا نعترف أنّه ما قد حام حول اللعبة من شائعات بالتأكيد ساعد على هذا، وبالتأكيد لن نُقارن بين إمكانية انتشار اللعبة في عام 2005 وعام 2017 بوجود كل منصّات التواصل الاجتماعي تلك، أمّا الشائعات فهي حول دراسات أثبتت أنّ اللعبة تُساعد على تقليل الشعور بالتوتر، وكونها تُعالج أمراضًا نفسية وعصبية مثل ADHD أو ما يُعرف ب “قصور الانتباه وفرط الحركة”، ومرض ADD أو “اضطراب نقص الانتباه” ولكن هل هذا صحيح؟


هل تُساعد اللعبة في التعافي من أمراض ADHD و ADD وغيرهم؟

سرت الأخبار في جميع أنحاء العالم عن أبحاثٍ تقول بأنّ اللعبة تُساعد في العلاج من أمراض نفسية كالتي ذكرناها في الأسطر السابقة، وبهذا الخصوص فقد قال “Elaine Taylor-Klaus” وهو المُؤسس المُشارك ل ImpactADHD، وهي خدمة تدريبية للأطفال الذين يُعانون من اضطراب في الانتباه وفرط الحركة.

“إنّ بعض الناس ممن يُعانون من مرض اضطراب الانتباه وفرط الحركة يشعرون بحاجة إلى تنشيط ثابت ومُستمر، وما تسمح به لعبة Fidget Spinner لبعض الناس -وليس جميعهم- ممن هم مُصابون بمرض اضطراب الانتباه أن يفعلوه هو توجيه انتباههم على ما يُريدون التركيز عليه؛ وذلك لأنّ هناك نوعًا ما من الحركة التي في الخلفية التي تُلبي احتياجاتهم.”

منع اللعبة في المدارس

تم منع لعبة Fidget Spinner من التواجد في الكثير من المدارس والفصول، مُدعين أنّها تُسبب التشويش وقلة التركيز للطلاب، حيث تم إعلان منع اللعبة من دخول المدارس في إحدى عشرة ولاية بأمريكا، ووفقًا ل Working Mother، فبالرغم من أنّ اللعبة مُجهزة للاستخدام بيدٍ واحدة، إلّا أنّ هناك من الطُلاب من يستخدمون كلا اليدين مما يجعلهم غير قادرين على التركيز أو كتابة واجباتهم اليومية.

ومن ضمن المدارس التي قد منعت اللعبة خارج الولايات المُتحدة، واحدة من أكبر مدارس مدينة مانشستر، والتي سارعت بإرسال رسالة نصية لأولياء الأمور يُنبهونهم من خلالها بأنّه تم منع دخول اللعبة إلى المدرسة، مُعللين ذلك بأنّها تُلهي عن التعليم ويُمكن أن تكون خطيرة، وأنّ أي Fidget Spinner سيتم مُشاهدتها داخل المدرسة سيتم مُصادرتها.

في رأيي الشخصي، لعبة Fidget Spinner هي مجرد زوبعة وشيء لن يلبث حتى يختفي مثله مثل غيره من الظواهر الكثيرة مثل لعبة Pokémon Go و موقع صراحة، وغيرهم من الظواهر التي ظهرت لفترة ثم اختفت، أمّا عن فوائدها المزعومة فما أستطيع أن أقوله كوني لست طبيبًا نفسيًا ولكني قد قمت بتجربتها أنّ فائدتها لا تعود على كافة المُستخدمين، وليس كافة الحالات، وأنّ الاستفادة منها بشكل حقيقي تعتمد بنسبة تصل إلى 100% على أنّ التهيئة النفسية قبل استخدامك لها بأنّك ستشعر بالهدوء والراحة والتركيز أثناء وبعد استخدامك إياها وليس لكونها بالفعل مُفيدة. قد يختلف معي الكثيرون في هذا الأمر، إلّا أنّني فقط أقول رأيي بُناءً على تجربة شخصية، فقد عرضت عليكم آراء الكثيرين من ذوي الشأن والعلم بهذه اللعبة، وما أنا سوى مُجرد كاتب ومُجرب فقط، ورأيي ورأيهم يحتمل الخطأ والصواب بكل تأكيد.

شاركوني آرائكم في هذه الظاهرة وهل في رأيكم هي مُفيدة فعلًا، وهل هناك مُبالغة في تصنيفها كأداة خطيرة ومنعها من المدارس أم لا؟ وهل قمتم بتجربتها أم أنّكم الآن تستعدون لتجربتها بعد قراءة المقال، أو العكس؟

ليست هناك تعليقات: