أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

ارتباك ألماني في مواجهة غضب السعودية, وإلغاء زيارة مسؤول سعودي كبير

تعيش ألمانيا حالة من الارتباك في تعاملها مع السعودية بعد التصريحات المشينة التي أطلقها وزير الخارجية المنتهية ولايته؛ حيث واصلت حملة التبريرات بينما انتقدت الصحف الألمانية الأزمة التي تسبب بها الوزير جابريل تجاه السعودية,, وبررت الخارجية الألمانية مجددًا تصريحات وزير الخارجية زيجمار جابريل، وذلك على خلفية التوتر الدبلوماسي بين ألمانيا والسعودية.

وقالت متحدثة باسم الوزارة الاثنين: رسالتنا موجهة إلى المنطقة بأكملها نريد منطقة مستقرة يُساهم فيها الجميع على نحو بنّاء، وأوضحت أنه تم رصد صدى مشوه جزئيًا في وسائل الإعلام السعودية موضحة أن جابريل قال بوضوح إن الرسالة المنادية بالاستقرار موجهة للمنطقة بأكملها.

وأضافت أنه قال أيضًا إن إيران تؤدي دورًا صعبًا إقليميًا. وأشارت إلى أن هناك اتصالات متنوعة في كل الاتجاهات، مضيفة أن وكيل وزارة الخارجية فالتر ليندنر سيجري اتصالاً هاتفيًا اليوم مع السفير السعودي.

من جهة أخرى، كشف موقع شبيجل أونلاين أن السعودية ألغت زيارة كان من المقرر أن يقوم بها مسؤول رفيع إلى ألمانيا، وذلك بعد استدعائها لسفيرها في برلين. وتعكس الخطوة تدهورًا في العلاقات بين البلدين على خلفية تصريحات لوزير خارجية ألمانيا.


وذكر موقع "شبيجل أونلاين" الألماني، أن الأزمة بين السعودية وألمانيا تتصاعد. وحسب الموقع فإن السعودية، وبعد أن وجهت انتقادات غير مسبوقة للحكومة الألمانية في اليومين الماضيين، قررت إلغاء زيارة مسؤول رفيع إلى برلين. فقد كان مقررًا أن يجري المبعوث الخاص بالإغاثة الإنسانية في اليمن محادثات مع مسؤولي وزارة الخارجية الألمانية في برلين. لكن السعودية ألغت الزيارة التي كانت مقررة في عطلة نهاية الأسبوع.


وأضاف الموقع أن الرفض السعودي هذا هو إشارة أخرى على مدى "تزعزع" العلاقات بين برلين والرياض في الوقت الحالي.

وكانت السعودية قد قررت استدعاء سفيرها في برلين احتجاجًا على تصريحات لوزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل المشينة تجاه الرياض، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السعودية "واس" فجر السبت. وأشارت إلى أن السعودية قررت "دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور، كما أنها ستسلم سفير ألمانيا لدى المملكة مذكرة احتجاج على هذه التصريحات المشينة وغير المبررة.

ليست هناك تعليقات: