أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

جريدة "برافدا": السعودية تسعى لإنشاء منظومة دفاع صاروخي مع إسرائيل

أخبار الخليج| عبر "برافدا" الروسية| تسعى السعودية، لإنشاء منظومة دفاع صاروخي، بالتعاون مع (إسرائيل)، لصد أي هجوم محتمل على المملكة,, وكشفت صحيفة «برافدا» الروسية، إن الرياض تسعى للتقارب مع (تل أبيب) عبر منظومة الدفاع الصاروخي، التي تشبه إلى حد كبير، منظومة القبة الحديدية.

وتعتبر السعودية، بحسب الصحيفة، نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي، الأكثر فعالية في العالم، بحسب ما نقلته وكالة «سبوتنيك».
ونظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي الرئيسي هو مجمع «القبة الحديدية»، وقد تم تصميمه لاعتراض الصواريخ التكتيكية غير الموجهة على بعد من 4 إلى 70 كيلومترا.

السعودية-إسرائيل
ولفتت الصحيفة، إلى أن الفكرة السعودية، جاءت في ظل شكوك جدية أنه في حال هجوم صاروخي واسع النطاق على الرياض فإنها لن تكون قادرة على حماية أراضيها من أي عدوان خارجي.
وأشارت الصحيفة، إلى أن السعودية، مهتمة بالتعلم من التجربة الإسرائيلية في مكافحة تهديد الصواريخ، وفي هذا الصدد قد تشتري السعودية النظام الإسرائيلي «القبة الحديدية».

وشهدت الشهور الأخيرة، انطلاق دعوات بالسعودية غير مسبوقة للتطبيع مع (إسرائيل)، رغم أن التصريح بهذا الأمر علنا كان من قبيل «التابوهات» (المحرمات)، قبل وصول الأمير «محمد بن سلمان»، إلى رأس السلطة في المملكة.
ورغم الموقف السعودي الرسمي الذي لا يعلن عن أي تواصل مع الجانب الإسرائيلي، لكن على الصعيد غير الرسمي شهدت السنوات الأخيرة لقاءات بين مسؤولين سعوديين وإسرائيليين سابقين؛ وصلت إلى حد زيارة (إسرائيل)، وهي أمور لم تكن معهودة في الماضي.

وكان الصاروخ الذي أطلقته ميليشيات الحوثي، في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، على العاصمة السعودية الرياض، الحرب الدائرة في اليمن بين التحالف العربي، المساند للحكومة الشرعية، والحوثيين، إلى نقطة الصفر، وهو ما ينذر بإطالة أمد الصراع في البلد الذي يعاني إحدى أكبر الأزمات الإنسانية على مستوى العالم، منذ أكثر من عامين ونصف العام.

وتمثل إعادة شرعية الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي»، إلى المناطق التي سيطر عليها الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع «علي عبدالله صالح» (1978-202)، الهدف المعلن للتحالف العربي، بقيادة السعودية جارة اليمن الشمالية.

لكن وقف تهديدات إيران، عبر أذرعها الحوثية، للسعودية هو الهدف الحقيقي لعملية «عاصفة الحزم» العسكرية، التي انطلقت يوم 26 مارس/آذار 2015، في أعقاب سيطرة مسلحي «الحوثي» و«صالح»، المتهمين بتلقي دعم عسكري إيراني، على محافظات يمنية، بينها صنعاء (شمال) في 21 سبتمبر/أيلول 2014.

وبعد أكثر من عامين ونصف العام من انطلاق العمليات العسكرية، نجح التحالف العربي في إزاحة مسلحي تحالف «الحوثي» و«صالح» من عدد من المدن، على رأسها عدن، العاصمة المؤقتة (جنوب).

لكن القوة العسكرية لجماعة «الحوثي» لم تُصب بالضعف المأمول، وهو ما كشف عنه الصاروخ الباليستي، الذي أطلقه الحوثيون صوب مطار الملك خالد الدولي بالرياض، على بُعد أكثر 900 كيلومترا، قبل أن تعلن الرياض اعتراضه.

ليست هناك تعليقات: