أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

عاجل: الكشف لأول مرة عن ثروة 9 من الموقوفين السعوديين تساوي ميزانية دول عربية مجتمعة

أكدت وكالة رويترز، وصحفٌ غربية أن السلطات السعودية عرضت على الذين طالتهم الاعتقالات وبينهم وزراء سابقون، وأمراء، ورجال أعمال أثرياء، التنازل عن جزء من أموالهم مقابل حصول بعضهم على الحرية، في حين أن موافقة آخرين على دفع الأموال ستُبقيهم يقضون عقوبتهم في الفندق وليس السجن، وتأتي حملة الاعتقالات الواسعة التي بدأت في المملكة بقيادة ولي العهد محمد بن سلمان، الذي أشارت صحف غربية إلى أنه ينوي الاستحواذ على ثروات الموقوفين، خصوصاً أن من بينهم أشخاصاً يعتبرون الأثرى في السعودية، على رأسهم الملياردير الوليد بن طلال، ورجل الأعمال صالح كامل.


ونشر موقع "بي بي سي" البريطاني، يوم السبت، قيمة ثروة أبرز الأمراء ورجال الأعمال السعوديين المعتقلين، ويأتي على رأسهم ابن طلال، الذي بحوزته 16.5 مليار دولار، ورجل الأعمال محمد العمودي 12 مليار دولار، وفيما يلي القائمة الكاملة التي نشرها الموقع البريطاني:
الوليد بن طلال (رجل أعمال) 16.5 مليار دولار.
محمد العمودي (رجل أعمال) 12 مليار دولار.
صالح كامل (رجل أعمال) 3.7 مليار دولار.
بكر بن لادن (رجل أعمال) ثروة أسرته 7 مليارات دولار.
الوليد بن إبراهيم (رجل أعمال) 2.3 مليار دولار.
عمرو الدباغ (رجل أعمال) 1.5 مليار دولار.
ناصر الطيار (رجل أعمال) 600 مليون دولار.
عادل الفقيه (رجل الأعمال ووزير الاقتصاد والتخطيط السابق) 470 مليون دولار.
الأمير متعب بن عبد الله (وزير الحرس الوطني السابق) 110 ملايين دولار.


ويساوي مجموع ثروات هؤلاء الأشخاص وحدهم فقط أكثر من 44 مليار دولار أميركي، وهو ما يعادل تقريباً ميزانية 5 دول عربية للعام 2016، وبحسب إحصائية نشرها موقع "روسيا اليوم"، فإن مجموع ميزانيات سوريا 5.8 مليار دولار، وتونس 14.34 مليار دولار، والأردن 11.97 مليار دولار، والسودان 10.75 مليار دولار، وفلسطين 4.25 مليار دولار، يساوي 46 مليار دولار أميركي، وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، قالت إن السلطات السعودية تفاوض أمراء ورجال أعمال محتجزين، ونقلت الصحيفة عمن وصفتهم بـ"أشخاص مطلعين على المفاوضات"، أن "التفاوض يهدف إلى التوصل لتسوية مع بعض المعتقلين، ومن بينهم الأمير الوليد بن طلال، ورجلي الأعمال وليد الإبراهيم وبكر بن لادن".

ليست هناك تعليقات: