أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

الكشف عن أربعة أشخاص كانوا على علم بما جرى بالسعودية أحدهم إماراتي.. وأخر مفاجأة

قال حساب "العهد الجديد" السعودي أن ما حدث في الساعات الأخيرة كان مفاجئاً للجميع، حتى أن أقرب مستشاري ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يكن لديهم علم بما سيجري، مؤكداً أن عدد المعتقلين أكبر بكثير من المعلن، إضافة إلى منع 200 أمير من السفر، وكشف الحساب الذي يعرف نفسه أنه مقرب من أماكن صنع القرار في السعودية، أن ما جرى كان محصوراً بأربعة أشخاص أحدهم شخصية إماراتية كبيرة.


وتابع في تغريدة أخرى أن ولي العهد الإماراتي محمد بن زايد ضالع بما جرى، وقام بانتداب شخصية كبيرة -لم يسمها- تواجدت في فندق ريتز كارلتون الذي احجز فيه الأمراء، وذلك للإشراف على العمليات، واعتبر أن ما قام به ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو "سرقة عظيمة"، وأن خطوته هذه "قطعت الطريق على ما كان سيحدث"، ولم يوضح "العهد الجديد" ما يقصده بالأمر الذي كان سيحدث، مضيفاً أن كثيراً من الأخبار والمعلومات لا تزال مجهولة وتتكشف شيئاً فشيئاً.


وأكد أن جميع من اعتقلوا من الأمراء والوزراء والمسؤولين السابقين مما وصفهم من "دولة العهد القديم"، كما أشار إلى أنهم من مؤيدي ولي العهد السعودي المقال محمد بن نايف، وأن مواقفهم معارضة لما وصفه بـ"الانقلاب" الذي قاده بن سلمان على بن نايف،
وأشار إلى أن جميع من اعتقلوا يجمعون على أمرين اثنين: أولهما أن بن نايف هو ولي العهد وملك البلاد القادم، والثاني انزعاجهم الكبير من بن زايد لتحكمه في البلد وتدخله بقراره ومقدراته.

وذكر "العهد الجديد" أن عدداً من المعتقلين حاولوا الضغط على الملك سلمان لإطلاق سراح بن نايف، وعدم تعيين بن سلمان ملكاً للبلاد، إلا أن كل محاولاتهم باءت بالفشل، وذلك لأن العاهل السعودي "مغرم بابنه" على حد وصفه، وأكد أيضاً أن الاعتقالات لن تتوقف، مشيراً إلى أن عدد المعتقلين أكبر من الأرقام المعلنة، وأن من بينهم ضباط كبار، إضافة إلى منع 200 أمير من السفر.
واختتم الحساب تغريداته بالقول: "لا يزال في الفم كلام ولا تزال المعلومات تتكشف (جاري التحقق منها)، إن القادم مؤلم على الجميع وإن بن سلمان يقودنا إلى التهلكة".



ليست هناك تعليقات: