سفير السودان بالقاهرة يشن هجوماً لاذعاً ضد وسائل الإعلام المصرية بسبب جزيرة "سواكن"

أخبار الخليج| عن "مصراوي"| نقلت صحيفة "اليوم التالي" السودانية، عن السفير السوداني لدى القاهرة عبد المحمود عبد الحميد، هجومه على وسائل إعلامية مصرية ووصفه لها بأنها "غوغائية" - على حد وصفه.

كما وصف بحسب الصحيفة اليومية، أيضًا وسائل إعلامية لم يُسمها بأنها "حمقى"، وذلك بسبب طريقة تناولها لزيارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للسودان والتي شهدت توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات بملايين الدولارات بجانب منح أنقرة حق إدارة جزيرة سواكن السودانية بالبحر الأحمر.

وقال السفير في حواره الثلاثاء، إن الإعلام المصري وجد في زيارة أردوغان للسودان فرصة سانحة أخرى "للنيل من السودان وخياراته، وتحقير قيادته وتاريخ أمته"، وتابع "مثل هؤلاء يسعون لتسميم الأجواء وإفسادها، لافتا إلى أن بعض الإعلاميين المصريين يحسبون أي نشاط سيادي أو تحرك سوداني أمرا نشازا تدق له طبول الرفض والتجريم".

واستمر في حديثه أيضًا بالقول إن "على هؤلاء إدراك أن السودان ليس بجمهورية موز، وأن علاقاته الإقليمية والدولية، ليست خصما على رصيد علاقاته مع الآخرين، مؤكدا أنهم لن ينجحوا في تغبيش وعي الشعب المصري".

وتابع أيضًا: "الشعب المصري الشقيق يؤمن بأن ازدهار السودان وقوته هي قوة لمصر وللقارة الأفريقية والعالم العربي، مضيفا أن التقليل من شأن السودان وربطه بنظريات المؤامرة أضحى بضاعة كاسدة وعملة غير قابلة للتداول".

وكانت الدكتورة هايدي فاروق، مستشارة ترسيم الحدود وقضايا السيادة الدولية، وعضو الجمعية الجغرافية المصرية، أكدت في تصريحات سابقة لمصراوي أن ميناء وجزيرة سواكن ستتحول إلى قاعدة عسكرية تركية، وهو ما يشكل خطرًا على الملاحة المصرية وقناة السويس.
 

Disqus Comments
© copyright 2017 أخبار الخليج - All rights Reserved - Created By Med2Date د.تامر شعبان -Blogger