مفتي السعودية يحذر خطباء الجمعة من الحديث في السياسة‎

مفتي السعودية يحذر خطباء الجمعة من الحديث في السياسة‎

أخبار الخليج| عن "الخليج الجديد"| حذر مفتي السعودية «عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ» الخطباء من تحويل خطبة الجمعة إلى تحليلات سياسية وصحفية وانتقادات لاذعة لا داعي لها، حسب تعبيره.

ونقلت صحيفة «عكاظ» السعودية عن المفتي قوله إن «الخطبة جاءت لتذكير الناس وموعظتهم وتحذيرهم من غضب الله، وحثهم على طاعة الله والمحافظة على الصلوات وأداء الزكاة والصوم والحج وبر الوالدين وصلة الرحم وإكرام الجار والصدق والأمانة والبعد عن الكذب والخيانة، وعلاج مشكلات المجتمع وفق الكتاب والسنة».

واعتبر مخالفة ذلك «خروجا عن غاية الجمعة ومقاصدها».

والشهر الجاري، استنكرت الحملة العالمية لمنع تسييس المشاعر المقدسة، تغييب قضايا الأمة الإسلامية عن منابر المساجد بالمملكة العربية السعودية، وقالت الحملة، إنها تابعت ببالغ الأسى تجاهل خطيبي المسجد الحرام والمسجد النبوي قرار الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» اعتبار القدس عاصمة لـ«إسرائيل» خلال خطبة الجمعة التي أعقبت القرار رغم ما يثيره القرار من احتجاجات عربية وإسلامية واسعة.

وأعربت الحملة العالمية في بيان صحفي عن خيبة أملها من تغييب أهم منابر المسلمين عن الحديث بشأن قضية القدس، والتي يعتبرها العرب والمسلمون القضية الرئيسية للأمة.

وقالت الحملة العالمية التي تتخذ من جاكرتا مقرًا لها، إن السلطات السعودية تعمدت في السنوات الأخيرة عزل المسجدين الحرام والنبوي عن دورهما المهم والتاريخي في توجيه الخطاب الإسلامي نحو قضايا الأمة المركزية.

واستغربت الحملة تماشي أئمة المساجد في السعودية وخاصة المسجدين الحرام والنبوي مع تعليمات السلطات بتجاهل تناول قضايا الأمة المركزية، واقتصار تخصيص خطب الجمعة والمواعظ الدينية على القضايا الفقهية والشرعية.

 

Disqus Comments
© copyright 2017 أخبار الخليج - All rights Reserved - Created By Med2Date د.تامر شعبان -Blogger