أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

مصر| بلاغ للنائب العام ضد نائب سامي عنان بسبب تغريدته المسيئة للسيسي

أخبار الخليج| عن "عربي 21"| أثارت تغريدة للمتحدث الرسمي باسم الحملة الانتخابية لسامي عنان جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي عقب حديثه عن الانتخابات الرئاسية وتأكيده لموتها.

عنان-السيسي
وعبر حسابه الشخصي على "تويتر" قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، حازم حسني: "توفيت إلى رحمة الله #الانتخابات_الرئاسية في #مصر بعد صراع طويل مع المرض، وسيبدأ تشييع الجنازة بالتقاط صورة تذكارية للجثمان مع الحانوتى، ثم تبدأ الموسيقى في عزف المارش الجنائزى الراقص المعروف باسم "بشرة خير"، وتنتهى الجنازة بكلمة يلقيها الحانوتى عن مآثر الفقيد".
التغريدة لاقت تفاعلا واسعا بين النشطاء، بين مؤيد وناقد لها، حيث اعتبر البعض أن العملية الانتخابية قد قتلت في 2012، بسبب قادة الجيش المصري وبينهم عنان محملين إياهم المسؤولية عما وصلت إليه الحالة السياسية في مصر بسبب الانقلاب العسكري في تموز/ يوليو 2013، بينما طالب البعض حسني بعدم فقان الأمل في التغيير من الوضع الحالي.

جدير بالذكر أنه تم تقديم بلاغ للنائب العام ضد حازم حسني بحجة هجومه على القضاء وعلى السيسي.

وبحسب مقدم البلاغ المحامي سمير صبري قال: "منذ أن مني نفسه بأنه سوف يكون نائب رئيس الجمهورية في حالة فوز المرشح سامي عنان لمنصب رئيس الجمهورية وباعتباره المتحدث الرسمي باسم حملة سامي عنان صار المبلغ ضده في جميع القنوات الفضائية واللقاءات التليفزيونية مشككا في نزاهة القضاء".

وتابع صبري طبقا للصحف المحلية: "قام بالهجوم بكل ضراوة على رئيس الجمهورية بل وصل في تصريحاته إلى حد الإهانة ومنها (اللياقة الذهنية للفريق عنان أفضل من اللياقة الذهنية للرئيس السيسي وكلنا عارفين اللياقة الذهنية للرئيس السيسي عاملة أزاي)، (الرئيس القوي الواثق من نفسه لا يضيق على منافسيه بهذا الشكل الواثق من نفسه لا يعقد مؤتمر في قاعات فارهة يستمر ثلاثة أيام تتناولها وسائل الإعلام المصرية بالكامل في حين أن منافسيه لا يملكون حق استئجار قاعة في فندق)".


وعقب قائلا: "تلك التصريحات التي يقوم بها المبلغ ضده تسعى دائما إلى إهانة رئيس الجمهورية والتشكيك في الإنجازات التي يقوم بها ويقصد من تلك التصريحات خلخلة مؤسسات الدولة وإشاعة الفوضى وذلك لصالح مرشحه الذي وعده بكونه نائبا لرئيس الجمهورية في حالة فوزه ، فأصبح يطلق التصريحات يمينا ويسارا غير مراعيا ما يقوله وما قد يؤدي به إلى المحاكمة الجنائية" .

ليست هناك تعليقات: