أخبار السعودية

[أخبار-السعودية][btop]

أخبار الإمارات

[أخبار-الإمارات][grids]

أخبار الكويت

[أخبار-الكويت][btop]

أخبار قطر

[أخبار-قطر][btop]

الحكومة المصرية تسمح باستيراد السيارات الكهربية المستعملة بهذه الشروط, تفاصيل

أخبار الخليج| نقلاً عن "الدستور المصرية"| أصدر المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة في مصر، قرارًا بالسماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة التى تعمل بمحرك كهربائى "السيارات الكهربائية"، عدا الموتوسيكلات بشرط ألا يتجاوز عمرها "3 سنوات" بخلاف سنة الإنتاج حتى تاريخ الشحن أو التملك.

وأوضح الوزير أن القواعد المنظمة لاستيراد سيارات الركوب بصفة عامة، والمدرجة فى لائحة القواعد المنفذة لأحكام قانون الاستيراد والتصدير، تقضى بأن يتم شحن أو فتح اعتماد استيراد سيارات الركوب خلال سنة الموديل وألا يكون سبق استخدامها، الأمر الذى يعنى عدم السماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة أو فى غير سنة الموديل.

سيارات-كهربية
وأشار "قابيل" إلى أن استثناء استيراد السيارات الكهربائية من القواعد السابقة يأتى تشجيعًا للسوق المحلى للتوجه نحو استخدام تلك السيارات الصديقة للبيئة خاصة أنها لا تستخدم أى مصدر من مصادر الوقود التقليدية (السولار، البنزين)، وتتميز بتكلفة أقل من السيارات التقليدية فيما يتعلق بالوقود وخدمات الصيانة، وهو ما يسهم فى الحد من تلوث البيئة، إلى جانب تمتعها بإعفاء من الرسوم الجمركية.

وأكد حرص الوزارة على تشجيع صناعة السيارات الكهربائية فى مصر، خاصة مع تدشين أول شبكة شحن وصيانة للسيارات الكهربائية فى مصر مؤخرًا، لافتًا إلى أن العالم كله يتجه حاليًا لتشغيل هذا النوع من السيارات، حيث أعلنت بعض الدول، ومنها إنجلترا، أنه بحلول عام 2040 لن يسمح بتسيير سيارات سوى السيارات الكهربائية فقط.

وقال قابيل، في بيان صحفي، السبت، إن القواعد المنظمة لاستيراد سيارات الركوب بصفة عامة- والمدرجة في لائحة القواعد المنفذة لأحكام قانون الاستيراد والتصدير- تقضي بأن يتم شحن أو فتح اعتماد استيراد سيارات الركوب خلال سنة الموديل، وألا يكون قد سبق استخدامها، الأمر الذي يعني عدم السماح باستيراد سيارات الركوب المستعملة أو في غير سنة الموديل.

وأضاف قابيل أن استثناء استيراد السيارات الكهربائية من القواعد السابقة يأتي تشجيعا للسوق المحلية للتوجه نحو استخدام تلك السيارات الصديقة للبيئة، خاصة أنها لا تستخدم أي مصدر من مصادر الوقود التقليدية (السولار، البنزين)، وتتميز بتكلفة أقل من السيارات التقليدية فيما يتعلق بالوقود وخدمات الصيانة، وهو ما يسهم في الحد من تلوث البيئة، إلى جانب تمتعها بإعفاء من الرسوم الجمركية.

وأكد حرص الوزارة على تشجيع صناعة السيارات الكهربائية في مصر، خاصة مع تدشين أول شبكة شحن وصيانة للسيارات الكهربائية في مصر مؤخرا، لافتا إلى أن العالم كله يتجه حاليا لتشغيل هذا النوع من السيارات، إذ أعلنت بعض الدول، ومنها إنجلترا، أنه بحلول عام 2040 لن يسمح بتسيير سيارات سوى السيارات الكهربائية فقط.

ليست هناك تعليقات: