اتحاد الكرة يُصدر بياناً رسمياً للرد على اعتراضات الزمالك وبيراميدز بشأن مؤجلات الأهلي

نشر اتحاد كرة القدم المصري منذ قليل بياناً رسمياً عاجلاً للرد على ترك آل الشيخ مالك نادي بيراميدز (الأسيوطي سابقاً) ومرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بشأن ادعاءاتهما بخصوص ترتيب لعب المباريات المؤجلة للنادي الأهلي وتهديدهما بعدم لعب مبارياتهما المقبلة في بطولة الدوري الممتاز إلا بعد أن يُنهي الأهلي كل مؤجلاته أولاً.

وأكد الاتحاد في بيانه أنه يقف على مسافة متساوية من كل الأندية، فعلاً وليس قولاً وأن الدوري المصري يشهد هذا العام موسماً استثنائياً بسبب تغيير مواعيد البطولات الأفريقية مع الحرص في الوقت نفسه على تدعيم مشاركات الأندية المصرية في كافة البطولات التي يُنظمها الاتحاد الأفريقي، وأكّد عامر حسين, رئيس لجنة المسابقات أنه عرض هذا الأمر على جميع الأندية قبل بدء الدوري من الأساس.
بيراميدز-الزمالك

وأضاف البيان أن رئيس لجنة المسابقات بذل جهداً كبيراً من أجل تنظيم بطولة الدوري بنظام المجموعة الواحدة رغم الصعوبات التي واجهته وهو يعمل متطوعاً رغم أعباء تلك المسئولية حسبما جاء بالبيان، وأن النظام الذي وافقت عليه الأندية قبل انطلاق مسابقة الدوري يسري على الجميع ويجب احترامه.

ويعني البيان عدم رضوخ الاتحاد لتهديدات رئيس نادي الزمالك ومالك نادي بيراميدز غير المبررة واستكمال المسابقة كما تحدد من قبل، وإليكم نص البيان الكامل.

نص البيان الرسمي لاتحاد الكرة:

يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم مجددا على تقديره لكافة الأندية المشاركة في مسابقاته، فضلا عن وقوفه منها جميعا على مسافة واحدة فعلا وليس مجرد قول.

كما لا يخفى على أحد أن مسابقة الدوري الممتاز الحالية تمر بموسم استثنائي نظرا لتغير مواعيد بطولات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم هذا الموسم، والحرص على المشاركة الفعالة للأندية المصرية في البطولات العربية، وهو الأمر الذي عرضه السيد عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد على جميع الأندية المشاركة في الدوري قبل انطلاقه.

واتفق الجميع على مواجهة التحدي الصعب من أجل أن تبقى مسابقة الدوري الممتاز بشكلها المعتاد من مجموعة واحدة، وسط جهد كبير من لجنة المسابقات ورئيسها الذي يحظى بثقة اتحاد كرة القدم ويتمسك بالعمل متطوعا رغم أعباء المسئولية.

إن الاتحاد المصري لكرة القدم و هو يقدر سعي جميع الأندية من أجل مصالحها، فإنه في الوقت نفسه يسعى للمحافظة على مصلحة المسابقة أيضا مها كان حجم الصعاب التي تواجهها، ووفق نظامها المعمول به والملزم للجميع، وذلك انطلاقا من واقع مسئولياته في إدارة مسابقاته، وتبعيتها الخالصة له.

كما يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم على استمرار سياسته المعهودة بالانفتاح على الأندية كافة التي يعتبرها شركاء له ويهدف إلى الحفاظ على مصالحها جميعا، راجيا أن يقدر الجميع معطيات الظروف الراهنة.

مقالات مُشابهة قد تهمك

أحدث الأخبار